نثر فني

الشّاعر عيسى القنصل.. قصّةُ عشقٍ ومرايا مُهشَّمَة

حين يأتي اسمُ عيسى القنصل، يتذكّرُ كلُّ من قرأ قصائدَهُ مدينتَه- مادبا-، ويستلهمونَ ذلكَ العشق والحنين المستمرّ إلى ذكرياتِ طفولةٍ بريئةٍ خاليةٍ من بردِ الحاضِرِ الجافّ من دفءِ الحياةِ الصادقة. كما ويرونَه اليومَ في دهاليز القصصِ القصيرةِ في «مرايا مهشّمة» حيث نرى وجهاً آخر لـ عيسى في ثنائيةٍ أدبيةٍ قَلّما نجدُ لها مثيلاً هذه الأيام. فالشعرُ خيالٌ وعاطفةٌ والقصةُ سردٌ وحوارٌ لواقعٍ تصويريٍّ لحادثةٍ ما تركتْ في نفسِهِ أثراً معيّناً ورفضتْ أن تُتركَ للنسيان.

شعر فصيح

تعال لآخذَ حقي منك!

أصحو ويدك في يدي وردة برائحة مدوخة تعبق حولي تصير دمعة وغيمةَ شوق

مرثية الخبز

وما هـــــرّب الخبز "الكماج" مواطن ...ولكن سرّاق الحصــــيدة هـــــرّبوا فقدناك يا ابن "الصاج" والحزن عمّنا... وكم من فقير عـــــند قبـرك يـنـدب

أمسية شعرية في معرض عمان الدولي الكتاب

أقيمت في معرض عمان الدولي للكتاب السابع عشر،الأحد ، أمسية شعرية بمشاركة عدد من الشعراء الأردنيين والعرب.