جاء رد مدير عام دائرة الاحوال المدنية والجوازات فواز الشهوان والنائب السابق محمود الخرابشة حول منح الجنسية الاردنية لأبناء الاردنيات المتزوجات من غير الاردنيين انتصاراً للدستور الاردني.
الدستور الارني والذي بموجبه يمنح الجنسية للمواطنين الاردنيين فيما تمنح الجنسية لغير الاردني وفق القانون والمشرع الاردني، اذا ما كانت امور وظروف خاصة تستدعي ذلك.
ادارة اللقاء الذي استضافت به قناة دي دبليو الشهوان والخرابشة خرج عن اطار اصول الحوار من قبل المستضيفين لأنه لم يتح فرص ابداء الرأي والتوضيح الكافيين للضيفين باعتباراحدهما يمثل جهة مختصة في اصدار الجنسية الاردنية وهو الشهوان مدير دائرة الاحوال المدنية والجوازات فيما يختص الآخر الخرابشة بالشأن القانوني وكان من الذين تم الاستعانة بهم في وضع التعديلات الخاصة بمنح هذه الجنسية لأبناء وبنات الاردنيات المتزوجات من غير اردنيين.
الفوضى التي سادت الحوار يمكن فهمها بتمترس القائمين على القناة وراء رأي لفرضه على ضيفي اللقاء وربما لمحاولة تلزم بها الجهات المعنية واقناع المشاهد بمنح الجنسية الاردنية لغير ما ينص عليه الدستور الاردني من شروط وموجبات.
قال الرجلان بوضوح إن هناك قوانين تحكم منح الجنسية لغير حامليها، وبغير ذلك لن تكون هذه الجنسية مشاعاً وتحت الطلب لأي كان.