نافذة نيسان

هل عادت الحكومة لتبيض في سلة الأخوان المسلمين؟

الثلاثاء 28-11-2017 18:32:57

محمد قبيلات...انصاع رئيس الوزراء لتوجيهات النائب ديما طهبوب بسرعة عجيبة، بينما لا تلقي حكومته بالا لقائمة المطالب الطويلة لآخرين كثر، وما ثبت إلى هذه اللحظة، أنه وبمجرد أن يهمس الاتجاه الاسلامي بملاحظة حتى تهرع حكومة الملقي للتلبية من دون أدنى تفكير أو نقاش.
يعكس هذا ضعف توجهات الحكومة، فهي تبدو أقرب للاتجاه الديني منه للمدني، فما أن تأتي الرئيس المطالب مغلفة بادعاء ديني حتى يصبح اسلاميا أكثر من التيار الاسلامي نفسه، ويصدح لأمرها بحماسة غريبة، واليوم وجهت النائب طهبوب سؤالا لوزيرة السياحة حول مشروع درب الأردن السياحي، واعتبرته يحاكي بعض الخرافات اليهودية، فهبط سؤالها على الحكومة كما اللسعة، ما حدا بالرئيس أن ينقلب على وزيرة السياحة المميزة لينا عناب مباشرة وفي جلسة مجلس النواب.
وجه الرئيس الكلام اليها مباشرة، حيث دعا رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وزيرة السياحة والاثار إلى إعداد خطة لتوسيع مسار درب الأردن.
ولم يكتفِ بهذا ويقف عند هذا الحد، بل اشار الملقي في رده على سؤال النائب ديمة طهبوب، ومن باب اثبات حسن النية للتيار الاسلامي، خلال جلسة النواب التي عقدت اليوم الثلاثاء، إلى أن الأردن يوجد به الكثير من المناطق الجميلة وفي مختلف المواقع، وذلك للتنصل من مسؤولية الدفاع عن المشروع السياحي.
طهبوب تقول "ان الشبهات حول المشروع بدأت بالظهور، فـ"درب الأردن" يشمل مناطق حددها الدرب الأول الذي خطه الاحتلال الصهيوني باسم "درب إبراهيم"، وأعطوه الصبغة الدينية بحسب الرواية التوراتية، مشيرة إلى أن الدرب يحمل اسم كل بلد يكون فيه أو المنطقة حتى لا يثير الشبهات.
لكن الوزيرة ردت على ادعاء النائب وقالت ان هذا المشروع وطني بامتياز مخصص للمشي وطوله 650 كم، يبدأ من شمال المملكة (أم قيس) وينتهي بالعقبة ويمر بـ55 مدينة وقرية، وأكدت في معرض ردها أنه لا علاقة لجمعية درب الأردن، بجمعية درب إبراهيم، حيث أن درب إبراهيم مشروع ممول من البنك الدولي لإنشاء مسار للمشي يبدأ بتركيا وينتهي بفلسطين.
فيا ليت لو أن الرئيس لم يهرول وتبنى رد الوزيرة، فقد سبق للدكتورة طهبوب أن احتجت على اكثر من مظهر مدني في مجتمعنا، خلال العامين الماضيين، وأخذت مطالبها طابعا متشددا ازاء الحريات الفردية، وغالبا ما كانت، في المحصلة، ضد نجاح القطاع السياحي في الأردن.

الإسم
البريد الالكتروني
التعليق


سيتم نشر تعليقك بعد مراجعته من فريق الموقع
التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي او موقف اسرة التحرير

الأرشيف

 

2017-11-28 : هل عادت الحكومة لتبيض في سلة الأخوان المسلمين؟

2017-11-07 : مروان المعشر و(معا) يؤسسان حزبا جديدا ورمضان ينفي

2017-11-04 : (نيوم) ..هروباً من سطوة دين السعودية وتشريعاتها

2017-10-25 : عن تأسيس الأحزاب وفرطها

2017-10-22 : مغالطات الدكتور فهد الفانك المستمرة

2017-10-22 : ليث شبيلات يرد على الزميل محمد قبيلات

2017-10-10 : حزب التيار الوطني.. قصة موت معلن

2017-10-08 : غالب الزعبي..بوس اللحى لن يبقيك في كرسي الداخلية

2017-10-06 : الأردن في قبضة العصابات والمافيات

صفحه 1 من 27        1    2    التالي