حوارات

السبايلة : الدقائق الملكية التسعة وضعت أدبيات جديدة تحتاج الى خطط عمل مميزة

الإثنين 13-11-2017 18:44:18

نيسان _ خاص

تسع دقائق ملكية القى فيها جلالة الملك عبدالله الثاني الضوء على ابرز التحديات التي تواجه المملكة كما وضع حلولا لها.. حلول قال إن على الحكومة الاهتمام بها خريطة طريق لمعالجة ما تعاني المملكة من تحديات هل سنشهد في المرحلة المقبلة فطنة حكومية لترجمة ما ذهبت اليه التسع دقائق الملكية؟

صحيفة نيسان التقت بالدكتور عامر السبايلة الكاتب والمحلل السياسي الاستراتيجي وتوقفنا معه عند المعاني التي استحضرها خطاب العرش.

وتاليا نص الحوار

ما هي الدلالات والرسائل التي حملها الخطاب وسط هذا الاقليم المضطرب ؟
السبايلة : الرسالة الابرز كانت في الاشارة بوضوح الى ان الاوضاع في الاقليم صعبة وانعاكساها على الداخل الاردني، ولم يكن هناك تفصيلات بل ان الاشارة بهذه الطريقة هي اعلان بان الاوضاع تمر بمرحلة صعبة والتركيز الاخر انه داخلي وجلالته يكرر ما جاء في الفترة الاخيرة على لسانه من الاعتماد على الذات وخفض سقف التوقعات في موضوع المساعدات ووقوف الدول بجانب الاردن وهذه بحد ذاتها من الادبيات الجديدة التي تحتاج الى رؤى جديدة وخطط عمل مميزة.
نيسان : حضرت القضية الفلسطينية وأن الاردن سيبقى متصدرا في حماية المستجدات ماذا يعني ذلك في ظل الأوضاع المتوترة مع الاحتلال؟

السبايلة: رسالة تضع العنوان العريض لأولويات الأردن وخصوصا عندما نتحدث عن واقع اسرائيلي يسعي الى التصعيد ضد الاردن وجزء آخر هو أن جزءا من التسويات تطبخ في اماكن اخرى ولا ننسى الحديث القادم من واشنطن أن ادارة ترامب أنجزت رؤيتها لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وفق منطق جديد وبالتالي فان الاردن يريد ان يكرر انه كواقع جغرافي وسياسي وديموغرافي هو على اتصال دائم مع القضية وان هذه ثوابته وأعتقد أيضا انها رسالة لكل المنخرطين في موضوع حل القضية الفلسطينية وفق الرؤية الامريكية الجديدة.
نيسان : بعيدا عن القضية الفلسطينية ..ما هي ابرز التحديات التي تواجه الحكومة على المدى المنظور؟
السبايلة :عندما نتحدث عن التحديات نتحدث عن المصداقية والقدرة على مخاطبة الداخل وتوجيهه وعلى الاقتاع ،، ثانيا القدرة على جلب ما هو جديد والتحول في شكل الاقتصاد نتحدث عن اقتصاد كان يعتمد على المساعدات واليوم هناك اعلان ملكي بان هذه المساعادت انتهت.
نيسان : ما هي الخطط التي نملكها اليوم للتحول الاقتصادي ؟
السبايلة : ان يكون اقتصادا واقعيا منتجا وليس واهما ومعتمدا على المساعدات هذه باعتقادي ابرز التحديات امام هذه الحكومة التي الى الان لا تقدم شيئا ملموسا ومنطقيا يمكن ان يسمح لنا ان نتخيل اننا قادرون على مواكبة هذه التحديات مستقبلا.
نيسان :في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة كيف ترى معالجة الحكومة لها على سبيل المثال الضرائب ؟

السبايلة :هذه ليست حلولا بل اجراءات يقوم بها اي شخص، المطلوب من الحكومة هو عقل جديد وتفكير خارج الصندوق لنتمكن من الانتقال بالاقتصاد الاردني والتحول في انتاجية تخدم المتضررين من هذه السياسات ومن حق الاردني ان يسأل كيف وصلت المديونية الى هذا الحد وما هو المستقبل الذي ينتظره .. وبالتالي الحكومة تطلب من المواطن ان يشد الحزام وان يقدم دائما والمواطن الاردني لم يشعر بتحسن جذري .. لذلك أقول أن الحكومة معنية بتقديم حلول جذرية بدلا من الاكتفاء بالمواطن الذي تحول الى الفكرة الاساسية للحكومة ..

الإسم
البريد الالكتروني
التعليق


سيتم نشر تعليقك بعد مراجعته من فريق الموقع
التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي او موقف اسرة التحرير

الأرشيف

 

2017-11-20 : العتمه : مؤتمر (الحرير الثالث) فرصة لوضع المملكة على خريطة الاستثمارات الدولية

2017-11-13 : السبايلة : الدقائق الملكية التسعة وضعت أدبيات جديدة تحتاج الى خطط عمل مميزة

2017-11-03 : بني ارشيد: على الرسمي تجنب الدخول في تحالفات إقليمية متطرفة

2017-10-18 : جامعة فيلادلفيا.. عين على العلم وأخرى تحرس القيم والقانون    

2017-10-05 : الرنتيسي: مصالحة (حماس) و(فتح) مخنّثة

2017-09-14 : المخرج والممثل طارق برقاوي: اكتشفت ربيع شهاب وقدمت ريم سعادة إلى الشاشة

2017-08-21 : الخبير الاقتصادي أكرم كرمول: قانون الاستثمار معقد وأطالب بتغييره

2017-08-13 : د. أحمد الحوارات: مستشفى الأميرة إيمان يخدم 140 ألف مريض سنوياً

2017-08-06 : الصوالحه: 7.5% من سكان المملكة يستفيدون من صندوق المعونة الوطنية

صفحه 1 من 12        1    2    التالي